fbpx

قصيدة مديح الظل العالي محمود درويش

0 70

 

قصيدة مديح الظل العالي للشاعر الفلسطيني محمود درويش

 

كم كُنت وحدك

كمْ كُنْتَ وحدك يا ابن أُمِّي
يا ابنَ أكثر من أبٍ كم كُنْتَ وحدكْ
القمحُ مُرُّ في حقول الآخرينْ والماءُ مالحْ
والغيم فولاذٌ، وهذا النجمُ جارحْ
وعليك أن تحيا وأن تحيا
وأن تعطي مقابلَ حبَّةِ الزيتون جلْدَكْ
كَمْ كُنْتَ وحدكْ
لاشيء يكسرنا
فلا تغرقْ تمامًا في ما تبقى من دمٍ فينا
لِنَذْهبْ داخلَ الروحِ المحاصرِ بالتشابه واليتامى
يا ابن الهواء الصَلْبِ’يا ابنَ اللفظةِ الأولى على الجزر القديمةِ
يا ابنَ سيدةِ البحيرات البعيدةِ
يا ابنَ من يحمي القُدامى من خطيئتهم
ويطبع فوقَ وجهِ الصَّخر برقًا أو حمامًا
كم كُنت وحدك يا ابن أُمّي

 

اسمع أيضاً قصيدة شعرية كتاب ليل يديها زاهي وهبي

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.